نحن نجعل من رحلتك التطوعية تجربة ممتعة وثرية

سواعد19 منصة إلكترونية تجمع المؤثرين في منظومة العمل التطوعي في فضاء واحد، حيث تتيح لمؤسستك بالوصول إلى متطوعين حول العالم والتواصل معهم ضمن الكفاءات والمهارات المطلوبة بسهولة وإدارة المشاريع التطوعية، مما يزيد من إنتاجية المؤسسة ويعزز أثرها المجتمعي. ومن جهة أخرى توفر سواعد19 لك كمتطوع البحث عن فرص تطوعية ضمن اهتماماتك ووقتك وخبراتك لتنمو بالتطوع وتترك الأثر الذي تحب أن تراه!

حان الوقت لصناعة تغيير حقيقي ونترك أثر

اترك أثر بتطوعك في قضية تهتم بها

مكِّن مؤسستك بمتطوعين أكفاء

المؤسسات الغير ربحية هم قلب التنمية

المؤسسات الغير ربحية هم صوت المجتمع واحتياجاته، أنتم اللاعب الرئيسي لتحقيق التنمية المجتمعية. نحن نقف إلى جانبكم، لنثري العمل التطوعي معاً

المتطوعون هم أبطالنا الحقيقيين

نحن نؤمن بطاقاتك الكامنة لتحقيق نهضتنا ونعيش التغيير الذي نسعى له
لنعمل بجد وبذكاء

نحن نقدر العلم والباحثين

لننتقل لمرحلة جديدة في عالم التطوع، فإن ترجمة نتائج وتوصيات الأبحاث العلمية إلى مبادرات يجعل من العمل التطوعي ذا أثر أكبر ويحقق خطوات للأمام
نحن نتشرف بوجودك معنا أيها الباحث العظيم لنجعل من توصياتك حقيقة

لماذا سواعد19؟

التطوع بذكاء!

كن مبتكراً واستلهم الأفكار من توصيات الباحثين في مجال اهتماماتك

استكشف الفرصة التطوعية المتنوعة، وتطوع بالقضية التي تؤمن بها وتهتم فيها بضغطة زر واحدة!

فضاء واحد لتشبيك والتواصل مع مجتمعنا التطوعي الرائع

شركائنا من المبادرات المُلهمة

فعاليات ونشاطات تطوعية قادمة
لا يوجد فعاليات جديدة حالياً نظراً لوباء كورونا.. نسأل الله لكم السلامة... تابعنا لتبقَ على اطلاع

من نحن؟

نحن وكلاء التغيير في مجتمعنا

 نحن بالأصل متطوعون، لدينا الشغف والحب للعمل بجد لمستقبل أفضل. أدركنا أثر العمل على التطوعية على المتطوعين أنفسهمن والمؤسسات الغير ربحية، والقطاع الخاص والمجتمع ككل، فآثرنا أن نجعل من التطوع تجربة لا تُنسى وذات أثر مجتمعي أعظم

قالوا عنا

هل أنت مستعد لتكون جزءاً من شبكة المتطوعين؟

تطوع الآن! واشعر الإنجاز والتغيير الذي تحب أن تراه

قراءات مُلهمة في التطوع

النساء هن أكثر المقبلات على التطوع

حسب تقرير الأمم المتحدة للمتطوعين لعام 2018، فإن 57% من المتطوعين على مستوى العالم هن من الإناث، وهي ظاهرة موجودة في كل دول العالم إلا منطقة آسيا

حتى في فلسطين، وبناء على الدراسة التي أجراها فريق سواعد فإن الإناث يشكلن 75% من كل المتطوعين في فلسطين

مقارنات في القيمة الاقتصادية للتطوع

الإقبال على التطوع جيد في فلسطين حيث 28% من الفلسطينيين يتطوعون، وهو ما يقارب النسبة في أمريكا حيث 30% من الأمريكيين يتطوعون، في حين أن 44% من الكنديين في كندا يتطوعون

ومقارنة ذلك بالقيمة الاقتصادية للتطوع، نجد أنها تتخطى 150 مليون دولار في فلسطين، و ال 167 مليار دولار في أمريكا، و 41 مليار دولار في كندا، علماً أن تفاوت هذه المبالغ الضخمة هو بسبب أعداد المتطوعين في كل دولة

أعداد المؤسسات لا يزيد في فلسطين مقارنة مع الزيادة في عدد السكان

حسب الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، فإن عدد الفلسطينيون في فلسطين زاد بنسبة 30.5% خلال 10 أعوام (حسب التعداد العام للسكان ما بين عام 2007 و 2017)، إلا أن أعداد المؤسسات الأهلية مستقر على طول هذه الفترة!. وعليه فإن العبء يزيد على كاهل المؤسسات الأهلية والغير ربحية في تقديم خدماتها للمواطنين وتلبية احتياجات المجتمع المنوطة عليهم. التعاون والتشارك بين الحكومة والمؤسسات والمتطوعين أساسي لمعالجة هذه المشكلة

النشاطات التطوعية العشوائية هي مشكلة حقيقية في التطوع

تبعاً للدراسة التي أجراها فريق سواعد، فنحن نواجه مشكلة العشوائية واللا تنظيم في النشاطات والمبادرات التطوعية، حيث أظهرت الدراسة أن 68% من المتطوعين يرون أن العمل التطوعي في فلسطين عشوائي وغير منظم، كما هو الحال أيضاً من وجهة نظر المؤسسات

تزايد العمل في إطار التطوع الغير رسمي

حسب تقرير الأمم المتحدة للتطوع لعام 2018، تبين أنه وعلى مستوى العالم زيادة العمل في إطار التطوع الغير رسمي بدلاً من التطوع من خلال المؤسسات الغير ربحية!. مما يعني تزايد العمل في المبادرات الإنسانية والشبابية والتنموية والتوعوية من خلال الأفراد وليس المؤسسات

التطوع للجميع

حسب الدراسة التي قام بها فريق سواعد، تبين أنه لا علاقة بين المستوى الأكاديمي ولا حتى طبيعة المهنة لهما علاقة في التطوع، أي أن إقبال على التطوع من كافة فئات الشعب

ابق على اطلاع بمستجداتنا
اشترك بمجلتنا الإلكترونية

آخر الأخبار

تعرف على فريق سواعد

العنوان

نابلس- فلسطين

رقم جوال

+970595662671

البريد الإلكتروني
تواصل معنا

نحن دائماً سعداء لمشاركتنا مقترحاتك أو انتقاداتك أو رأيك